غير مصنف

مبادرة إيد بإيد

حملة "إيد بإيد": رسالة أمل لغزة من حلويات حبيبه

في ظلّ الظروف الصعبة التي تعيشها غزة، وفقدان الأطفال لأبسط احتياجاتهم، طلت علينا حملة "إيد بإيد" من حلويات حبيبه كشعاع أملٍ وتضامنٍ.

ما هي حملة "إيد بإيد"؟

جسّدت حملة "إيد بإيد" من حلويات حبيبه، المعروفة بحلوياتها اللذيذة والتزامها بدعم المجتمع، روح التآخي والوحدة. حيث خصّصت الحملة 10% من مبيعات حلويات عيد الفطر عام 2024 لدعم أهالي غزة، إيمانًا منها بضرورة الوقوف إلى جانب من يعانون.، تم توجيه الأموال المُجمّعة من خلال الحملة إلى الهيئة الخيرية الهاشمية، لضمان وصول المساعدة إلى المحتاجين بكفاءة، وتوفير المساعدة الحيوية لهم، وتعزيز شعور التضامن.

Eid bi Eid

شراكة هادفة من أجل تأثيرٍ أكبر:

عزّزت حلويات حبيبه تأثير حملة "إيد بإيد" من خلال تعاونها الإنساني مع شخصيات مرموقة في الأردن، مثل رهف صوالحة، عماد فراجين، أبو جوليا، جود جويحان، وضياء عليان. ساهم هؤلاء في نشر رسالة الحملة والتوعية بمعاناة أهالي غزة، وشجّعو على الانضمام إلى المبادرة لدعمها.

كيف تمت المساهمة؟

كلّ عملية شراء من حلويات حبيبه خلال فترة الحملة هي بمثابة رسالة تضامنٍ ومساهمةٍ في دعم غزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *